البداية   :|:   من نحن   :|:   أعلن معنا   :|:   سجل الزوار   :|:   أرسل مشاركة   :|:   راسلنا

الصفحة الرئيسة >> الرسل والأنبياء >>

 

الدّعوة إلى الله

لا تقف مهمّة الرسل عند حدّ بيان الحقِّ وإبلاغه ، بل عليهم دعوة الناس إلى الأخذ بدعوتهم ، والاستجابة لها ، وتحقيقها في أنفسهم اعتقاداً وقولاً وعملاً ، وهم في ذلك ينطلقون من منطلق واحد ، فهم يقولون للناس : أنتم عباد الله ، والله ربكم وإلهكم ، والله أرسلنا لنعرفكم كيف تعبدونه ، ولأننا رسل الله مبعوثون من عنده ، فيجب عليكم أن تطيعونا وتتبعونا ، ( ولقد بعثنا في كل أمَّةٍ رَّسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطَّاغوت ) [ النحل : 36 ] . ( وما أرسلنا من قبلك من رَّسولٍ إلاَّ نوحي إليه أنَّه لا إله إلاَّ أنا فاعبدون ) [ الأنبياء : 25 ] . وكل رسول قال لقومه : ( فاتَّقوا الله وأطيعون ) [ الشعراء : 108 ، 126 ، 144 ، 150 ، 163 ، 179 ] .

وقد بذل الرسل في سبيل دعوة الناس إلى الله جهوداً عظيمة ، وحسبك في هذا أن تقرأ سورة نوح لترى الجهد الذي بذله على مدار تسعمائة وخمسين عاماً ، فقد دعاهم ليلاً ونهاراً ، سراً وعلانية ، واستعمل أساليب الترغيب والترهيب ، والوعد والوعيد ، وحاول أن يفتح عقولهم ، وأن يوجهها إلى ما في الكون من آيات ، ولكنهم أعرضوا ، ( قال نوحٌ رَّب إنَّهم عصوني واتَّبعوا من لَّم يزده ماله وولده إلاَّ خساراً ) [ نوح : 21 ] .

مثال يوضح دور الرسل :

وقد ضربت الملائكة للرسول صلى الله عليه وسلم مثلاً يوضح دوره ، ويبين وظيفته، فعن جابر بن عبد الله قال : " جاءت ملائكة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم فقال بعضهم : إنه نائم ، وقال بعضهم : إن العين نائمةٌ والقلبَ يقظانُ ، فقالوا : إن لصاحبكم هذا مثلاً ، قال : فاضربوا له مثلاً . فقال بعضهم : إنه نائمٌ ، وقال بعضهم : إن العينَ نائمةٌ والقلب يقظان ، فقالوا : مَثَلُهُ كمثل رجل بنى داراً وجَعَلَ فيها مأدُبة وبعث داعياً ، فمن أجاب الداعيَ دخلَ الدارَ وأكلَ من المأدبة ، ومن لم يجبِ الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدبة . فقالوا : أولوها له يفقهها ، فقال بعضهم : إنه نائمٌ ، وقال بعضهم : إن العينَ نائمةٌ والقلبَ يقظانُ ، فقالوا : فالدارُ الجنة والداعي محمدٌ صلى الله عليه وسلم ، فمن أطاعَ محمداً صلى الله عليه وسلم فقد أطاعَ الله ، ومن عصى محمداً صلى الله عليه وسلم فقد عصى الله ، ومحمدٌ فرق بين الناس " (1) .

--------------------------------

(1) صحيح البخاري : 7281 .

 

© الحقوق لكل مسلم للاستخدام الشخصي بعد الإشارة للمصدر

مجموعة عقيدة المسلم

W W W . 3 G E D H . C O M