البداية   :|:   من نحن   :|:   أعلن معنا   :|:   سجل الزوار   :|:   أرسل مشاركة   :|:   راسلنا

الصفحة الرئيسة >> أشراط الساعة >>

 

تعريف الأشراط  والآيات

إذا كان الله قد أخفى وقت وقوع الساعة عن عباده ، فإنه أعلمهم بأمارات وعلامات تدل على قرب وقوعها .

وقد سمى القرآن هذه الأمارات بأشراط الساعة ، قال تعالى : ( فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا ) [ محمد : 18 ] .

و ( الشَرَط ) بفتحتين : العلامة ، وأشراطها : علاماتها (1) . وفي فتح الباري : " المراد بالأشراط : العلامات التي يعقبها قيام الساعة " (2) .

وقد أطلق بعض العلماء على هذه الأشراط اسم : " الآيات " .

و " الآيات "هي الأمارات الدالة على الشيء ، كالأمارات التي تنصب في الصحراء دالة على الطريق ، أو العلامات التي ترفع على شواطئ البحر ، تهدي السفن التي تمخص عباب الماء ، أو تلك التي توضع قريباً من المدن لتدل المسافر على قرب وصوله إلى الديار التي وضعت بقربها .

يقول الطيبي : " الآيات : إمارات للساعة ، إما على قربها ، وإما على حصولها . فمن الأول : الدجال ، ونزول عيسى ، ويأجوج ومأجوج ، والخسف . ومن الثاني : الدخان ، وطلوع الشمس من مغربها ، وخروج الدابة ، والنار التي تحشر الناس " (3) .

--------------------------------

(1) مختار الصحاح : 324 .

(2) فتح الباري : (13/79) .

(3) فتح الباري : (11/352) .

 

© الحقوق لكل مسلم للاستخدام الشخصي بعد الإشارة للمصدر

مجموعة عقيدة المسلم

W W W . 3 G E D H . C O M