البداية   :|:   من نحن   :|:   أعلن معنا   :|:   سجل الزوار   :|:   أرسل مشاركة   :|:   راسلنا

الصفحة الرئيسة >> أشراط الساعة >>

 

انشقاق القمر

اتفق العلماء على أن القمر قد انشق في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأن انشقاقه إحدى المعجزات الباهرات (1) ، وقد صرح القرآن بهذا في قوله تعالى : ( اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ - وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ ) [ القمر : 1-2 ] .

قال النووي : " قال القاضي : انشقاق القمر من أمهات معجزات نبينا صلى الله عليه وسلم ، وقد رواها عدة من الصحابة رضي الله عنهم ، مع ظاهر الآية الكريمة وسياقها ، قال الزجاج : وقد أنكرها بعض المبتدعة المضاهين لمخالفي الملة ، وذلك لما أعمى الله قلبه ، ولا إنكار للعقل فيها ، لأن القمر مخلوق لله تعالى يفعل فيه ما يشاء كما يفنيه ويكورّه في آخر أمره .. " (2) .

وقد ساق ابن كثير الأحاديث الواردة في انشاق القمر في تفسير سورة القمر ، وهي أحاديث صحيحة كثيرة (3) ، وقد ساقها مسلم في صحيحه، ومنها حديث أنس أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر مرتين (4) ، ومنها حديث عبد الله بن مسعود قال : " انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بشقين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اشهدوا ، اشهدوا " وفي رواية أخرى عنه ، قال : " بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى إذ انفلق القمر فلقتين ، فكانت فلقة وراء الجبل ، وفلقة دونه ، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : اشهدوا " (5) .

--------------------------------

(1) تفسير ابن كثير : (6/469) .

(2) شرح النووي على مسلم : (17/143) .

(3) تفسير ابن كثير : (6/469) .

(4) رواه مسلم في صحيحه ، باب انشاق القمر ، (4/2159) ، حديث رقم (2802) .

(5) رواه مسلم  ، باب انشاق القمر ، (4/2158) ، ورقم الحديث (2800) . وقد حط علماء الفضاء في هذا العصر رحالهم على القمر ، فوجدوا أثر انشقاق القمر باقياً إلى اليوم ، وقد نقل عالم الجيولوجيا المسلم د. زغلول النجار عن داود موسى بيتكوك رئيس الحزب الإسلامي البريطاني أنه شاهد ندوة تلفزيونية بين معلق بريطاني وثلاثة علماء فضاء أمريكيين أنهم شاهدوا أثر انشقاق القمر من سطحه إلى جوفه إلى سطحه الآخر ، أخبروا بذلك ، وهم لا يعلمون أن الله تحدث بهذه الآية في قرآننا ، وقد كانت هذه الآية سبباً في إيمان ناقل الخبر داود وموسى ( نقلاً عن مجلة العالمية الكويتية . العدد 156) .

 

© الحقوق لكل مسلم للاستخدام الشخصي بعد الإشارة للمصدر

مجموعة عقيدة المسلم

W W W . 3 G E D H . C O M