البداية   :|:   من نحن   :|:   أعلن معنا   :|:   سجل الزوار   :|:   أرسل مشاركة   :|:   راسلنا

الصفحة الرئيسة >> القيامة الصغرى >>

 

القبر

المبحث الأول

هول القبر وفظاعته

روى هانئ مولى عثمان بن عفان ، قال : كان عثمان رضي الله عنه إذا وقف على قبر بكى ، حتى يبل لحيته ، فقيل له : تذكر الجنة والنار فلا تبكي ، وتبكي من هذا ؟ فقال : إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إنَّ القبر أول منزلة من منازل الآخرة ، فإن نجا منه فما بعده أيسر منه ، وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه ، قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما رأيت منظراً قط إلا القبر أفظع منه " (1) أخرجه الترمذي (2) ، ولما كان ما بعد القبر أيسر منه لمن نجا فإن العبد المؤمن إذا رأى في قبره ما أعد الله له من نعيم يقول : " رب عجل قيام الساعة ، كيما أرجع إلى أهلي ومالي " (3) والعبد الكافر الفاجر إذا رأى ما أعد الله له من العذاب الشديد فإنه يقول على الرغم مما هو فيه من عذاب : " رب لا تقم الساعة " (4) ، لأن الآتي أشدُّ وأفظع .

ظلمة القبر :

ماتت امرأة كانت تَقُمُّ المسجد في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ففقدها الرسول صلى الله عليه وسلم ، فأخبروه أنها ماتت من الليل ، ودفنوها ، وكرهوا إيقاظه ، فطلب من أصحابه أن يدلوه على قبرها ، فجاء إلى قبرها فصلى عليها ، ثم قال : " إن هذه القبور مملؤة ظلمة على أهلها ، وإن الله عز وجل ينورها لهم بصلاتي عليهم " رواه البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجة والبيهقي وأحمد (5) .

--------------------------------

(1) أفظع ، الفظيع : الشديد الشنيع .

(2) رواه الترمذي : 2308 ، وابن ماجة ، وقال الترمذي: هذا حديث حسن غريب ، انظر مشكاة المصابيح : (1/48) وجامع الأصول : (11/164) ، وقال الشيخ ناصر في تعليقه على المشكاة: " وسنده حسن " ، وانظر صحيح الجامع الصغير : (2/85) .

(3) هذه قطعة من حديث البراء ، وقد سبق تخريجه في حاشية ( حضور ملائكة الموت ) .

(4) هذه قطعة من حديث البراء ، وقد سبق تخريجه في حاشية ( حضور ملائكة الموت ) .

(5) أحكام الجنائز : ص87 . وهو في البخاري برقم : 460 ، 1337 . ومسلم : 956 . واللفظ لمسلم .

 

© الحقوق لكل مسلم للاستخدام الشخصي بعد الإشارة للمصدر

مجموعة عقيدة المسلم

W W W . 3 G E D H . C O M